شريط الأخبار

مقالة عن مرض يصيب الزيتون ومخاطر إنتقاله الى لبنان

  • Tuesday, Feb 16 2016
  • كتبه  موقع النبطية الرسمي

xill fast 10

 

لماذا تموت أشجار الزيتون في إيطاليا؟

فاجأ مؤخراً القضاء الإيطالي في محافظة بوليا المهتمين في قطاع الزيتون على الصعيد العالمي وخاصةً المتابعين للمرض الذي يفتك بالأشجار المعمّرة في سلانتو إحدى مناطق محافظة بوليا. فقد أحال المدعي العام على التحقيق عشرة من الخبراء الزراعيين والمسؤولين في الدوائر الرسمية المعنية في المنطقة وأتهمهم بأمر خطير جداً ألا وهو إدخال ونشر بكتيريا كسيليللا فاستيديوزا (Xylella Fastidiosa) والتسبب في تفشي مرض أطلق عليه متلازمة اليباس السريع لأشجار الزيتون (The Olive Quick Decline Syndrome)، كما جمّد هذا القاضي العمل بخطة الطوارئ التي تتضمن قلع وإتلاف الأشجار المصابة والمشكوك بإصابتها.

ما هو هذا المرض الفتاك؟

في أحدث تقرير شامل صدر عن المفوضية الأوروبية يعرّف ببكتيريا كسيليللا فاستديوزا بأنها "واحدة من أعنف البكتيريا النباتية في العالم التي يمكن أن يكون لها تأثير إقتصادي هائل". كما يفسّر التقرير بأن هناك أربع سلالات مختلفة من هذه البكتيريا وأن السلالة التي تم تحديدها في محافظة بوليا هي سلالة معدلة جينياً وقد أصابت أشجار الزيتون واللوزيات وبعض أشجار الزينة حتى الآن مما يهدد الإقتصاد والتراث والمناظر الطبيعية في هذه المنطقة بأكملها.وكانت قد أتخذت السلطات الإيطالية والدوائر المختصة في المفوضية الاوروبية إجراءات للحدّ من إنتشار المرض ومحاصرته وذلك بوضع خطة طوارئ تقوم على إقفال المنطقة المصابة ومنع خروج مواد نباتية منها وقطع وإتلاف آلاف من الأشجار المعمّرة المصابة والمحيطة بها.

بدأ الحديث عن هذه المرض في صيف عام 2013 حيث أعلن لأول مرة عن عوارض يباس سريع يصيب أشجار الزيتون المعمّرة في منطقة سلينتو وهي جزء من محافظة بوليا الايطالية الأهم والأشهر في زراعة الزيتون بما أنها تنتج 40٪ من إنتاج الزيت في إيطاليا و 12٪ على الصعيد العالمي، وهي تضم حوالي60 مليون شجرة زيتون من بينها حوالي 5 ملايين شجرة عمرها يتراوح بين مئات وألاف السنين، وكانت قد أعلنتها منظمة الأنيسكو من التراث العالمي بسبب قدمها وندرتها وعددها الهائل المركّز في منطقة محددة. في البداية أصيبت مئات من الأشجار المعمّرة بهذه العوارض ثم أنتشر المرض حتى أصبح يهدد حوالي مليون شجرة زيتون في منطقة سلينتو التي تضم 10 ملايين شجرة. ثم طالعتنا الأخبار بأن هذا المرض ظهر على الزيتون في مناطق مجاورة إيطالية وفي جزيرة كورسيكا الفرنسية .

من المعروف عالمياً بأن بكتيريا كسيليللا فاستديوزا تصيب العديد من المزروعات من نباتات وأشجار مثمرة وزينة، ولم يكن هناك أي حالات إصابة على أشجار الزيتون إطلاقاً. هذه البكتيريا معروفة في أميركا الجنوبية وتصيب خاصة نبتة القهوة والحمضيات. كما تصيب هذه البكتيريا الكرمة حيث تسمى في أميركا مرض بيرس (Pierce Disease) والذي أدى فيما مضى الى القضاء على هذه الزراعة في جنوب كاليفورنيا. كما تصيب هذه البكتيريا الحمضيات في البرازيل وتسبب أضرار فادحة. تعيش هذه البكتيريا وتتكاثر داخل الأوعية الناقلة للماء والغذاء في لحاء الشجر وتدريجياً تضيّق هذه الأوعية حتى تغلقها نهائياً. هذا الأمر يؤدي الى إصفرار الأوراق ثم جفافها وبشكل سريع تموت الشجرة. وقد أصبح واضحاً الآن بأن الإصابة تنتقل بفعل الحشرات الماصة للعصارة عندما تنتقل من شجرة مريضة الى أخرى سليمة أوعبر الشتول المصابة عند تأسيس البساتين الجديدة، ولا ينتقل المرض بالهواء.

مكافحة هذه البكتيريا ليس بالأمر السهل، فإستخدام المضادات الحيوية(Antibiotic) ليس مسموحاً في الزراعة ولا هو بأمرٍ سهلٍ أو فعّالٍ لأنه لا يصل الى داخل أنسجة الشجرة، كما لا يمكن إستخدامه على صعيد واسع. بعضهم إقترح مكافحة الحشرات الناقلة وهذا الأمر يتطلب إستخدام كميات كبيرة من المبيدات الحشرية مما يسبب أضرار بيئية هائلة وليس بمضمون النتيجة بما أن الحشرات قد تكوّن مناعة على المبيدات إذا إستخدمت بشكلٍ شاملٍ وعشوائي. يبقى الحلّ الأسهل ولكن الأعلى كلفة وهو قلع وحرق الأشجار المصابة والمشكوك بإصابتها تمهيداً للقضاء على مصادر تكاثر وإنتقال هذه البكتيريا الى الأشجار السليمة.

هل هناك خطر وصول المرض الى لبنان؟

يطرح البعض بأن هناك مخاطر كبيرة من أن ينتشر المرض في أنحاء إيطاليا ومن ثم الى إسبانيا ومناطق إنتاج الزيتون الأخرى مما قد يهدد فعلاً صناعة زيت الزيتون العالمي. ولكن الأمر ليس قد لا يصل الى هذا الحدّ خاصة إذا تم إتخاذ إجراءات فعّالة من قبل الدول التي أصيبت بالمرض أو الدول التي يمكن أن ينتقل إليها.، كما أن الإصابة بعد عدة سنوات مازالت محصورة في منطقة محددة من جنوب إيطاليا حيث يسود مناخ متوسطي معتدل ودافئ ولم ينتشر الى المناطق الأخرى الأقل دفئاً. ولكن هذا الأمر يصبح مقلقاً بالنسبة الى لبنان وهو ذو المناخ المشابه، أي أن إمكانية إنتقاله الى لبنان واردة. أما وسائل الإنتقال الممكنة فهي المواد النباتية الملوّثة كالشتول المستوردة من المناطق الموبوءة أو القريبة منها والمصابة أو الحاملة للبكتيريا، وهنا دور السلطات المختصة التي تصدر أذونات الإستيراد وأجهزة الرقابة على المعابر الحدودية لمنع هذا الأمر. أما الوسيلة الثانية وهي الحشرات الماصة والحاملة للبكتيريا فيصعب عليها قطع مسافات كبيرة والوصول الى لبنان إلا في حال كانت مختبئة في وسائل النقل أو البضائع المستوردة وقد يكون عددها أو كمية البكتيريا التي تحملها غير قادرة على نشر المرض لأسباب عدة.

أما على أرض الواقع فلم يتم حتى الأن تسجيل عوارض شبيهة بعوارض هذا المرض في لبنان، اي يباس سريع ومفاجئ وموت الأشجار. بالطبع هناك آفات أخرى تسبب يباس جزئي أو كلي لأشجار الزيتون كمرض زبول الفرتسيليوم أو حشرة حفار الساق وهي آفات معروفة ويمكن إكتشافها من قبل المهندسين الزراعيين والمختبرات المتخصصة في الأبحاث العلمية الزراعية.

كل هذه التطمينات ينبغي أن لا تصيبنا بالإسترخاء والإهمال، فالتنبّه والرقابة المشددة والمتابعة الدائمة واجب على كل عامل في قطاع زراعة الزيتون. على المزارع أن لا يهمل بساتينه ويبادر الى تطبيق المعاملات الزراعية الجيدة وأن يراقب أي ظهور لعوارض يباس غريبة ويبلّغ المراكز الزراعية التابعة لوزارة الزراعة والمنتشرة على كافة الأراضي الللبنانية. أما المهندسون والمرشدون الزراعيون العاملون لدى وزارة الزراعة والجمعيات الأهلية والمنظمات الدولية والقطاع الخاص فعليهم التنبّه الدائم والتأكّد من أي عوارض شبيه قد يشاهدونها خلال تجوالهم في بساتين الزيتون. كما هناك دور هام لمراكز الأبحاث العلمية والجامعات في متابعة تطور المرض والمراقبة الدائمة وبالتأكيد وإدراجه على قائمة الأولويات في البحث العلمي.

وفي الختام نشدد على الإبقاء على الإستنفار الدائم ووضع خطة للمواجهة ومنع وصول المرض الى لبنان والإبقاء على الأعين مفتوحة من قبل الجميع لرصد أي عوارض يباس تظهر على أشجار الزيتون أو على أي نوع من أنواع المزروعات الأخرى والتأكد من أسبابها. فزراعة الزيتون تشكل حوالي ربع مساحة الأراضي الزراعية ويستفيد منا مابقارب المئة ألف لبناني هي ثروة إقتصادية وبيئية لابد من أن تنال كل الإهتمام والحماية من أي ضرر قد يصيبها.

المهندس الزراعي حسين حطيط

خبير في التنمية الريفية

خبير في إنتاج الزيتون

Xill_Fast_5.jpgXill_Fast_3_-_Copy.jpgxill_fast_10.jpgXil_Fast_9.jpgXill_Fast_1.jpg

قراءة 1780 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
نشر في مقالات

b1

IMG-20170228-WA0022

 

إعلانات

  • sm web
  • shamss
  • farah
  • IMG-20170228-WA0022u
  • platinum12
  • ab
  • design aqua
  • 213
  • nn-lb
  • hajjali
  • rose
  • abcde
  • IMG-20150320-WA0001

تواصل معنا

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك كل جديد

Style Setting

Fonts

Layouts

Direction

Template Widths

px  %

px  %