شريط الأخبار

رئيس اتحاد بلديات الشقيف: حل أزمة النفايات لا يكون إلا باعادة تشغيل معمل الفرز.

  • Wednesday, Nov 30 2016
  • كتبه  موقع النبطية الرسمي

a 4

علي داوود - فادي زين الدين|

عقد رئيس اتحاد بلديات الشقيف – النبطية الدكتور محمد جميل جابر مؤتمرا صحفيا في مقر الاتحاد تحدث فيه عن الاسباب التي أدت الى بروز أزمة نفايات في النبطية ، مؤكدا ان حل الازمة لا يكون الا باعادة تشغيل معمل فرز النفايات.

في الكفور بالسرعة القصوى والاستعانة بأصحاب الاختصاص من فنيين وبيئين ، والبحث عن مطامر صحية للعوادم والتعاون مع كل البلديات ونواب المدينة والقوى السياسية من حركة أمل وحزب الله والاندية والجمعيات حتى لا تبقى النفايات في الشوارع لانها مشاهد مؤلمة ، وكنا نتمنى ان لا نصل الى ما وصلنا اليه ولكن علينا اليوم تخطي هذه الازمة من خلال العمل بالمعمل وتعزيز قدراته ومعالجة شوائبه ، موجها التحية لاهالي بلدة الكفور التي تستأهل كل خير وسوف نعمل على تأمين الحوافز لتحسين منطقتكم من باب الشكر ورد الجميل

وقال الدكتور جابر باسم الله

نحن في اتحاد بلديات الشقيف آلينا على انفسنا منذ ان تسلمنا هذه المسؤولية ان نكون صادقين , اوفياء لاهلنا لاي بلدة انتموا .

الكل يعرف ان اولى هذه المسؤلية , ولو بالحد الادنى هي قضية البيئة والمحافظة على سلامتها وجمالها وايجاد الحلول المناسبة لها من خلال استحداث معمل فرز ومعالجة النفايات في خراج بلدة الكفور الحبيبة شاكرين كل من ساهم فيه وبدلا من ان نتفرغ للنهوض بهذه المسؤولية ونخطط ونبني واجهتنا بعض وسائل الاعلام المرئية والمسموعة ووسائل التواصل الاجتماعي تارة باسماء وهمية وتارة بأسماء جمعيات اهلية , بحملة ظالمة تحملنا مسؤولية ما وصلت اليه هذ الحالة التي نعيشها جميعاً.

ايها السادة:

ان هذه القضية تهم كل بيت وكل فرد وكل مؤسسة نحن في الاتحاد لا نميز بين هذا او ذاك وخاصة اهلنا في بلدة الكفور الكريمة والجوار الذين نكن لهم كل محبة واحترام وحقهم كما سائر البلدات ان يتنعموا ببيئة نظيفة وجميلة وسليمة وعلينا جميعا ان نتعاون لمواجهة وحل هذه القضية التي اصبحت بمثابة كارثة بيئية تواجه الجميع فهل من المصلحة العامة ان يتحول معمل معالجة النفايات من حل الى ازمة؟

سادتي الكرام

بعد ان قام اتحاد بلديات الشقيف - النبطية بالتعاون مع الدول المانحة والاتحاد الاوروبي بانشاء معمل لفرز ومعالجة النفايات المنزلية ضمن منطقة الاتحاد الجغرافية في منطقة جغرافية تتوسط قرى الكفور – الشرقية – النميرية بمواصفات حديثة بقوة انتاجية لفرز حوالي 180 طن يومياً اي ما يوازي نفايات الاتحاد وضمنها مدينة النبطية والتي تقدر الكمية الناتجة عنها حوالي نصف الكمية الاجمالية بنسبة عوادم لا تتعدى 35% تنقل الى مطمر صحي يؤمن بطريقة متوازية مع تشغيل المعمل وبانتظار تامين التمويل الخاص للمطمر الصحي عملاً بقرارات وتوجيهات مجلس الوزراء واستباقاً لمجريات الامور آنذاك في ظل ازمة نفايات طالت الوطن تسارعت الاحداث الضاغطة لتشغيل المعمل قبل استحداث المطمر الصحي المقرر 0

وباستغلال وجود مكب للنفايات في بلدة الكفور آنذاك بموافقة المجلس البلدي السابق للكفور تقدمنا بطلب للوزارات المعنية من وزارة المالية ووزارة البيئة بالسماح والموافقة لنا على استعمال هذا المكب لطمر العوادم الناتجة عن المعمل بصورة مؤقتة ريثما يتم إستحداث مطمر صحي حسب المواصفات والاصول المطلوبة على ان يتحمل الاتحاد مسؤولية الطمر بطريقة تخفف الضرر البيئي بشكل خاص والصحي بشكل عام وخاصة عن اهلنا في القرى المجاورة للمطمر وتمت الموافقة على ذلك .

من هنا وبعد استكمال إجراءات التلزيم لتشغيل المعمل حسب دفتر الشروط والمعد من قبل وزارة التنمية الادارية وبموافقة الاتحاد وتاليف لجنة خاصة لإجراء المناقصة قوامها وزارة التنمية الادارية ووزارة البيئة وممثل عن اتحاد بلديات الشقيف – النبطية

تم إرساء الصفقة على ائتلاف دنش لافاجيت وتم تشغيل المعمل بطريقة تصاعدية كان للاتحاد عدة ملاحظات خطية على طريقة التشغيل 0

وقمنا بإعلام وزارة التنمية الادارية بذلك كونها الوزارة المراقبة لحسن التنفيذ بالتنسيق مع الاتحاد لاتخاذ الاجراءات اللازمة للتصويب.

ايها السادة

ان مكان معمل المعالجة وهندسته وتصميمه وطريقة عمله تمت بإشراف حكومي ودولي وتوافق محلي .اي انه من المفترض ان لا يشوبه شائبة بيئية كما يحتج اهلنا الاحباء في الكفور , وهذا الشيء الوحيد الذي يدعوني للتوضيح وليس بعض الألاعيب الاخرى التي ما لبثت تلاحقنا منذ زمن بعيد لغاية في نفس يعقوب.

ان رمي النفايات في الشوارع هو امر مؤلم واني اقدر اهلنا في الكفور لكني اعود وأوكد بأن الشركة التي تدير وتشغل المعمل لم تصل حتى الآن للمستوى المطلوب لتحقيق الغاية المرجوة من انشاء المعمل وكنت قد وجّهت لها حتى الآن اربعة تنبيهات لتحسين الآداء والالتزام الكلي بدفتر الشروط وهذا حقنا حتى لو وصل الامر لاعادة النظر بأساس التشغيل,   وبدلا من المساعدة المتبادلة بما فيه مصلحتنا جميعا يذهب البعض الى التصعيد القاتل كما هو حاصل الآن , فليس امامنا حلولا بديلة على الاقل الآن .

فأيهما الافضل ما كنّا عليه ام الذي نحن عليه الان.

اهلنا في الكفور والجوار .

كونوا على ثقة بأنني لن اقف مكتوف الايدي واسمح بضرر يأتيكم من المعمل بل على العكس سنعمل على تحسين العمل بالمعمل وتعزيز قدراته ومعالجة شوائيه وتخفيف الحمل عنكم, كما وسوف نعمل على تأمين حوافز لتحسين منطقتكم من باب الشكر ورد الجميل.

هذه الامور المصيرية في حياتنا وثقافتنا وصحتنا نعمل ليل نهار وعلى اعلى المستويات للوصول الى المعمل المنشود بالسرعة القصوى ولكن دون جدوى. حتى الآن وعليه اناشد القوى السياسية النافذة في منطقتنا حركة امل وحزب الله ان يساعدوننا في تخطي هذه الازمة وتسهيل الحلول الممكنة بالتعاون مع نواب المنطقة مع كل المجالس البلدية التي يضمها الاتحاد واننا دائما معكم لتنفيذ اي حل معقول وقابل للحياة. وعليه نقترح:

اولا: ايجاد مطمر مؤقت او اكثر للعوادم .

ثانيا: بالتوازي اعادة تشغيل المعمل بالسرعة القصوى ضمن افضل الشروط الممكنة

ثالثا: الاستعانة باصحاب الاختصاص من بيئين وفنيين وكل ما يحتاجه هذا المرفق الحيوي لتعزيز مراقبة الشركة المشغلة حتى لو وصل الامر لاعادة التلزيم لما فيه المصلحة العامة.

موقع النبطية الرسمي www.alnabatieh.com

 

قراءة 1582 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)

إعلانات

  • sm web
  • cov1
  • cov33
  • shamss
  • farah
  • IMG-20170228-WA0022u
  • platinum12
  • ab
  • design aqua
  • 213
  • nn-lb
  • hajjali
  • rose
  • abcde
  • IMG-20150320-WA0001

تواصل معنا

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك كل جديد

Style Setting

Fonts

Layouts

Direction

Template Widths

px  %

px  %